فولكسفاجن تطلق نسخة مُحَسَّنة من باسات موديل 2020 مع المحرك الجديد سعة 1500 سي سي تربو

باسات فيس ليفت

كشفت فولكسفاجن عن نسخة الفيس ليفت أو النسخة المحسنة لطراز باسات موديل 2020، كانت باسات بجيلها الحالى قد إنطلقت قبل 4 سنوات فى نوفمبر 2014.

النسخة المحسنة من باسات شملت على تعديلات بسيطة منها الإكصدام والشبكة الأمامية، مصابيح من مصفوفة الليد، وفى الخلف إكصدام معدل ومصابيح خلفية ثلاثية الأبعاد من الليد أيضاً.

من الداخل شملت التحسينات عجلة قيادة بتصميم جديد، شاشة عدادات قياس 11.7 بوصة ذات وضوح أعلى، نظام معلوماتي ترفيهي جديد “إم آي بي3” بشاشات 6.5، 8 و9.2 بوصة، كما تم الإستغناء عن الساعة ذات العقارب بشعار باسات مضىء.

يحتوي نظام المعلومات والترفيه على شريحة إتصال مدمجة تسمح بالاتصال عبر الإنترنت وإمكانية اتصال واي فاي.

يحتوي نظام المعلومات والترفيه أيضًا على قوائم أكثر بديهية ودعماً للتحكم في الصوت الطبيعي. وبالحديث عن هذا الأخير، يمكن للسائقين ببساطة أن يقولوا “هاي فولكسفاجن” ، وهذا سوف يجعل النظام يستمع إلى الأوامر مثل “أود أن أذهب إلى الذهاب إلى مكان معين”. عندما يسمع شيء كهذا سوف يسحب النظام تلقائياً اتجاهات “جي بي إس”.

سيسعد مالكو أجهزة الآي فون أيضاً بالعلم بأن باسات تدعم الآن أبل كاربلاي اللاسلكي. وهذا يعني أنه لم يعد على المستخدمين توصيل آيفونهم بالسيارة عبر الأسلاك.

تحت غطاء المحرك تم الإستعانة بالنسخة ال1500 سي سي بدلاً من النسخة ال1400 سي سي للمحرك التربو “تي إس أى” بقوة 150 حصان، ب الإضافة للمحرك ال2000 سي سي تربو “تي إس أى” بقوة 190 و272 حصان.

باسات “جي تي إي” الهجينة

أما باسات “جي تي إي” الهايبريد القابلة للشحن فقد زادت سعة بطاريتها إلى 13 كيلو.وات.ساعة بدلاً من 12.2 كيلو.وات.ساعة ليزيد مداها من 50 إلى 55 كم، وتبقى بإستخدام محرك 1400 سي سي تربو “تي إس أى” بقوة 115 حصان، متصل مع موتور كهربائى عبر ناقل حركة مطور خصيصاً من 6 سرعات بالعجلات الأمامية.

كما حصلت باسات على باقة من تقنيات السلامة والقيادة الذاتية التى تشمل مساعدة التوجيه في حالات الطوارئ ونظام تثبيت السرعة التكيفي مع التحكم في الرحلات التنبؤية. يستخدم الأخير بيانات “جي بي إس” لإبطاء السيارة تلقائياً قبل الوصول إلى المنحنيات أو التقاطعات. يستخدم النظام أيضاً كاميرا لمراقبة إشارات حدود السرعة ويمكنه ضبط نفسه ليلائم السرعة المقررة.

كما تمت إضافة مساعد السفر الذى يحل محل نظام مساعدة الزحام المرورى السابق. بشكل أساسي هو نظام قيادة مستقل من المستوى 2، يساعد نظام المساعدة على السفر السيارة على السير بسرعة تصل إلى 210 كم/س.

وبما أن النظام شبه مستقل، يجب على السائقين الإبقاء على أيديهم على عجلة القيادة. من أجل الإحساس بذلك، تتميز باسات بعجلة القيادة سعوية والتي يمكنها اكتشاف ما إذا كان السائقون أيديهم على عجلة القيادة أم لا. إذا قام السائق بإزالة يديه لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر، يتم تنشيط سلسلة من إشارات الإنذار، في حالة فشل السائق في الاستجابة ستتوقف السيارة تلقائياً في النهاية.